هل دوعن غير مؤهلة لإقامة دوري

كتب / حسين العمودي

الجُمَل والعبارات التي سنسردها لا نقصد تعميمها على جميع أبناء وادينا الحبيب
دوعن وليست من أخلاقياتنا أصلاً إنها الثقافة الدخيلة والتي لا مرحباً بها ولا
سهلا

أصبحت ثقافتنا في الرياضة عامة وكرة القدم خاصة هي أن نتابع الحكم أثناء
مجريات المباراة ، لا يهمنا مستوى الفريق فنياً ولا إدارياً ولا ولا ، فِرَق
تتجمع وليتئم شملها قبل إنطلاق الدوري بإسبوع ، وفرق لا تتمرن إلا في الاسبوع
مرتين ، وفرق لا تتمرن إطلاقاً ، وفرق كأنها بلا إدارة ، وفرق وفرق وهنا غابت
المتعة في متابعة لعب الفريقين داخل المستطيل الأغبر ، فتلفت أنظار الجمهور
للحكم !!! …

هذا الجمهور الذي هو أصلاً غير متابع لفريقه قبل إنطلاق الدوري ولا يعرف عنه
شئ فقط جاء تعصباً لمنطقته لا يفقه قواعد اللعبة ولا شي من قوانينها فقط يتحسس
يتسمع أحد قال شي على الحكم
وعند سماعها يرددها كالببغاء …

لا بارك الله في رياضتكم ولا تستحقون إقامة بطولات دوري بل ولا حتى سباعيّات .
بل عليكم متابعة كرة القدم خلف الشاشات والتي لم تسلم من لكاعتكم وخوضكم فيها
وفيما لا تفقهون …

إقامة دوري كرة قدم وغيرها من الألعاب الرياضة مهمة النادي وواجبه إقامتها ،
ولم يقصر النادي ولا منظمات المجتمع المدني فهذا يبذل الجهد وذاك يبذل المال
ولكن لا إعتبار لكل هذا عند علوج اللعبة

لقد أفسدتم رياضتنا ، وأذهبتم متعتنا ، وضيعتم جهودنا ، وأقلقتم راحة حكامنا ،
فاسمعوها دوعن غير مؤهلة لإقامة دوري كرة القدم

أكرر ماقلته بداية الموضوع ، نظرتي تستهدف من فيهم الصفات المذكورة أعلاه لا
طاهري القلوب ومحبي كرة القدم على حقيقتها

والسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *