نخب سياسية واجتماعية ومواطنون يحذرون عبر راديو الأمل FM عواقب الاساءة إلى النخبة الحضرمية إذا لم يتم الاعتذار

نخب سياسية واجتماعية ومواطنون يحذرون عبر راديو الأمل FM عواقب الاساءة إلى
النخبة الحضرمية إذا لم يتم الاعتذار
المكلا – إدارة الأخبار بالإذاعة
ناقش برنامج يا ساري الليل الذي يذاع كل يوم خميس على راديو الأمل FM على
الهواء مباشرة, هذا الاسبوع مع الزميل عمار جمال, قضية الإساءة التي استهدفت
قوات النخبة الحضرمية والمنطقة العسكرية الثانية بساحل حضرموت, من قبل وسائل
اعلام تابعة للشرعية من بينها قناة اليمن الفضائية الرسمية.
وحظيت الحلقة بمشاركة نخب سياسية واعلامية واجتماعية من بينهم المستشار
الاعلامي محمد بن ماضي, والمحلل السياسي هاني مسهور, والدكتور عمر بامحسون,
والبروفيسور عمر غانم والشاعر رمضان باعكيم والكاتب محمد علي باحميد والدكتور
حسين لقور, والاستاذ سالم الشاحت نقيب الصحفيين بحضرموت, وجميعهم اعلنوا رفضهم
لهذه الاساءة وتأييدهم المطلق لجيش النخبة الحضرمي وقائده اللواء فرج البحسني,
مؤكدين بأن الجهة التي تقف خلف هذه الاساءة هي الجهة ذاتها التي تقف خلف
الجماعات والعناصر الإرهابية بعد ان قطع جيش النخبة عليها كل سبل البقاء
لتنفيذ اجندتها, واتفقت معظم الآراء على ضرورة محاسبة الجهات المحسوبة على
الشرعية المتورطة في هذه الاساءة,
واستقبل البرنامج خلال الحلقة ايضا عدد كبير من المتصلين, الذين عبروا خلال
تعليقاتهم عن حالة الغضب التي لحقت بجميع ابناء حضرموت جراء هذه الاساءة,
مؤكدين بأن قوات النخبة الحضرمية تعد خط احمر لا يجب تجاوزه, تحت اي سبب كان,
مشيرين بأن هذا الفعل سيتبعه تصعيد مباشر مالم يتم محاسبة المتسببين في هذه
الاساءة وتقديم اعتذار رسمي من قبل وزير الاعلام بحكومة الشرعية.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.