منتدى دوعن الثقافي
بقلم / أ. عبدالله قنيوي

بحسب الإحصاءات توجد في مديرية دوعن قرابة إحدى عشر جمعية ومؤسسة اجتماعية
تنحو باتجاه مايسمى العمل الخيري والدعوي والتربوي، وهناك عديد من الأندية
الرياضية والملتقيات الشبابية والمنتديات التي ينحصر دور بعضها في حدود القرية
أو المدينة التي تؤطره مسمى وأعضاء ونشاطاً. وهذا كلُّه جيد ويدعو للفخر
والاعتزاز بجهود هؤلاء جميعاً وتعاونهم – ضمنياً على الأقل – في توفير خدمات
ما أو أنشطة أو فعاليات اجتماعية وخيرية وإنسانية.

لكنَّ العجيب – والعجائب جمَّة – ألا يوجد منتدى مستقل يهتمُ بشأن الثقافة في
الوادي، منتدى ينظم محاضرات وندوات معرفيّة في جوانب شتى تاريخية وجغرافية وفي
مجال الآثار وغيرها. وقد تساءلنا في مقال سابق عن دور (مكتب الثقافة
بالمديرية) أو بعبارة أخرى عن وجوده على الحقيقة وليس مجازاً في الوادي فقوبل
رأينا بالاستهجان من قبل بعضهم.

هل نحن في حاجة الثقافة حالياً في هذه الظروف؟؟ نعم، وهي حاجة ماسَّة لاتتعلق
بزمن أو فترة دون غيرها، ومتى ماظلت هذه السِّنة في مكتب حكومي!! فمن المفترض
إنشاء منتدى ثقافي يضطلع بمهمة إحياء الثقافة وتنظيم فعاليات فكرية وأدبية
متعددة في عدد من المدن الرئيسة في الوادي التي تزخر بحراك تنويري يمتد إلى
القرن التاسع الهجري.

أتمنى أن يتمّ هذا الأمر بجهود شباب الوادي وبمباركة من المدير العام، ومدير
مكتب الشؤون الاجتماعية، وأن يتلقى دعماً وتشجيعاً من مؤسسات المجتمع المدني
الفاعلة في المجال الاجتماعي والإنساني. نأمل ذلك وسنكون أوّل من يسعد ويبارك
إنشاء (منتدى دوعن الثقافي)

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.