سأصبر حتى تملّوا
بقلم/ محمد عوض باحكيم

في يوم من الايام اصبح الجو رائعا مما جعلني اجمع امتعتي واذهب بجولة الى احد
الوديان ، وبالفعل فقد ذهبت الى ذلك الوادي وكنت ألتفت يمنتا ويسرة مستمتعا
بالجو الرائع ؛ والخضرة الفاتنة ؛ وتلك المناظر البديعة …

فجأة استوقفني صوت رقيق وحنون وحينها كنت قد وصلت الى اخر الوادي حيث لا احد
هناك .
وقفت مستغربا مندهشا “””” فأنصت سمعي لذلك الصوت وكان يقول :

سأصبر حتى تملّوا

فرقتوا اهلي فصبرت
افسدتم تراثي الجميل فصبرت
افسدتم اخلاقي فصبرت
شغلتم انفسكم بالحسد لتحسدوني فصبرت
مااات نخيلي فصبرت
غشيتم عسلي فصبرت
غاليتم في مهوركم فصبرت
لبست نساؤكم العاري وانتم ساكتون فصبرت
يسب اولادكم وانتم تسمعون فصبرت
حتى وصل بكم الحال الى اللعب بنوري لتمحوا بصري ورؤيتي

ماذا تريدون بعد ؟
سأصبر حتى تملّوا … !

حين توقف الصوت … غيرت وجهتي بخطى متسارعة الى بيتي ، وانا في ذهول مما حصل
معي
ياترى من صاحب هذا الصوت…….؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.