(دعوه لكل الاقلام). 31
كتب : احمد خالد المخشب

اخبار دوعن
القلم سلاح من لاسلاح له،مداده وحبره رصاص ذو تأثير سحري
يقصف ويجتاح القلوب، يفعل في النفس العجائب فيسعدها تارة ويحزنها تارة اخرى ..
ساحر ومحترف في التلاعب بالمشاعر هو يفعل اكثر من ذلك
كيف لا؟ ، وبحبر القلم قامت الحروب حينما تم استخدام حبره في بث العدوات
والصراعات فأنهكت البلدان،وتطاير الدم، وبكاء الاطفال، وتفرق الخلان ..
بحبر القلم ايضاً كتبت المعاهدات وتم إخماد الفتن والمؤمرات
بحبره الجميل تمت صياغة القصائد والمعلاقات والغزل وارقى العبارات،،..
القلم مدمر شامل وعظيم دائم يجتاح القلوب إما تأثراً او تاثيرا
فرحاً اوبكاءً، حرباً او سلاماً فلربما عبارة كتبت منه غيرت مفهوماً ،واسعدت
نفساً ، واضافت حياةً الى حياة،
وعمراً فوق عمر..
عبارات القلم رنانه ومؤثرة وربما للنفس البشريه مغيره فكم من عباره او كلمه
اضائت درباً للحيارى والتائهين ،وتوبة للمذنبين لحمى وعفو الرحمن عائدين،
مااجملك أيها القلم ..
ومااجمل أن يكون قلمك حر طليق،يكتب ويعبر عن مشاعر الاخرين،يناقش هموم
المواطنين،
يبحث عن حل سليم لاي عارض او اشكال عقيم ،يغوص في اعماق المجتمع ليأخذ الاتراح
قبل الافراح يقول المصطفى الكريم:
(من لم ينظر لامر المسلمين فليس منا)
إجعلوا من اقلامكم مراة عاكسه للواقع الذي نعيش فيه، اقلام مستشعرة المسؤوليه
لامتعصبه ولاحزبيه ، اقلام وسطيه معتدله ناظره لامور الامه تكتب بمداد المحبه
وبعين العطف والرأفه
بعيدا عن الشهرة او التملق
فمن هذا المنطلق برقية حاره مستعجلة ابعثها ودعوة عامه لكل الاقلام بأن
لايتوقف حبر مدادها عن الكتابه،اكتبوا لما يستحق الكتابه وعلموا جيداً أن
الحرف العربي معظم ، فبه نزل القران الكريم وتحدث الرسول العظيم.
وتذكروا قول الشاعر حينما قال:
وما من كاتب إلا سيفنى
ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلاتكتب بخطك غير شئ يسرك في القيامه أن تراه.
_______________________
#إفعلوها وأريـحـوهـم_ 32

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.