القطة والتمر ورأس الأمانة

بقلم : سالم بجود باراس

فيه شئ غريب وعجيب حصل في التسعينات كنت أسكن لحالي ودائما تدخل القطط فأعطيها
من فتات الخبز والرز وهكذا دواليك …وفي يوم من الأيام دخلت علي قطة بيضاء
أعجبت من لونها الأبيض الناصع البياض …ولكن لم يكن معي عشاء ذلك اليوم يستحق
أن أكرمها به …كان طعامي التمر الحجري ودهن السمسم فجأة رميت لها تمرة
ولكنها والعجيب لم تأكلها استغربت كيف لا يأكل القط التمر كررت الأمر مرارا
ومرارا مع كل قطة تدخل بيتنا ولكنها تعرض عنها .
سألت جدتي فعند القدماء حكم ودروس فقالت : يا بني لو أكلت القطة التمر ذهبت
الأمانة بين الناس ؟!

وهنا جدتي تقصد الأمانة بمفهومها الشامل أمانة الرجل في تجارته وفي كلمته وفي
كل نواحي الحياة ، في أخذه للأمانة ثم نكرانها…في خيانة وظيفته هي مفهوم
شامل أو تعريف جامع لكل شئ يطلق عليه الأمانة.

وطبعا لم أسمع هذا فقط من جدتي .. فقد سمعته من جدي أيضا ومن كبار السن .. كنت
أقول خرافة ربما هناك أكل معين لا يتناسب مع القطط أو بعض الحيوانات الأخرى.

ظلت هذه الكلمة في رأسي فمن عادتي أضع التجربة موضع الإهتمام فهي التي تثبت ما
قيل من هذه الخرافات حسب ما أظن وأعتقد .. وكلما مرت سنة رميت تمرة لقطة عابرة
سبيل تمر ببيتنا ، ولكنها تمرر خشمها عليها مرات ثم تتركها وتذهب رغم جوعها
الشديد …

وأقول في نفسي لا زالت الأمانة موجودة في الناس …ومرت أشهر وسنوات ومع
مشاكل الزمن وتقلباته وظروف الحياة نسيت هذا الموضوع .

ولكن ذات يوم، وعن طريق الصدفة دخلت قطة سوداء وكان بحوزتي تمر فرميت تمرة وفي
عقلي وقرارة نفسي لن تأكلها القطة ، فقد جربت وجربت مرارا وتكرارا ، لن تأكلها
مهما كانت جائعة ولكن يا لهول ما رأيت جلست مفجوعا وفزعا مرعوبا مما رأيت
وشاهدت بأم عيني ، لقد تحققت كلمة جدتي وأكلت القطة التمر فقد ذهبت الأمانة
في الناس !!!!

جاءتني وساوس شيطانية هل هذا القط شيطان جائع ؟! لا دخل له بنبؤة جدتك أو ما
سمعته من جيل قبلها .

فلم استسلم للأمر فجمعت تمرات ووضعتها عندي لأي طارئ .. فالقطط لابد أن تشم
رائحة الطعام وتعرج على بيتنا .. وثاني يوم دخلت القطة البيضاء وقلت في نفسي
هذه ليست شيطان فرميت لها التمرة ، ولكنها وبدون مقدمات التهمتها صرخت وبصوت
مسموع :
( لا أصدق ضاعت الأمانة .. لقد ضاعت الأمانة) .

نظرت بعد سنوات قصيرة فقط. لآثار هذه الحادثة والتجربة الغريبة ، فعلا ضاعت
الأمانة في كل من حولنا إلا ثلة قليلة وقليلة جدا جدا ..

كنا نضع سيارتنا وهي مفتوحة وفيها كل ما نملك لا أحد يجرؤ على أن يطل برأسه
عليها ..واليوم ما أن تعطس الشخص ويغمض عينيه سيجد محفظته قد سرقت في لمح
البصر فعلا ضاعت الأمانة..هده عينة بسيطة جدا فأنظر حولك ستدمع عينك دما !!!!!

شئ جعلني أعيد حساباتي في أشياء كثيرة حولي فهي تنطق بأشياء تحتاج للتمعن
والنظر فسبحان الله ، ما حصل حقيقة وليس خيال أو خرافات ، لقد أكلت القطة
التمر …لقد ضاعت الأمانة…ضاعت الأمانة !!!!!!!.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *