(إفـعلـوهـا وأريـحـوهـم) 32

اخبار دوعن / كتب:أحمد خالد المخشب
ياساسة الـبلدة ؟!!،
قضيتى كبرى
تريد قلوب تعي،
وأفئدة للحديث تسمع ،
وللفعل تشرع، !!
*.قضيتي لازلتُ اراها كبرى
ومن هولها ربما اعتزلُ الكتابه
فالقلوبُ حجارة ؟!،
وإليكم حالهم يامن لم تفعلوا لهم شئ، سوى تبجح في المجالس،
وشروط هي في الحقيقة عنصرية مقززة لاوصال الاخوة مفرقة ،
.. فتباً للعموديه الجاهليه المقرفة
*. ولماذا ستفعلون لهم شئ؟؟
فأولادكم حفظهم -المولى- هذا مبتعث خارج الديار،وذلك في كنف والده يعيش تحت
سقف الجدار !،
..فلماذا إذن نُخبر اهل الخير والتجار؟
لماذا نُشيد لكم المسكن الطلابي
فذلك عبثاً للمال !!،
*.هكذا لسان حالكم تحدث، وللأسف هكذا ردكم وان لم تنطق السنتكم فلغة الافعال
ابلغ من الاقوال ،
.. ياساسة الـبلدة واقعهم ابكاني،
واقعهم ابكى الحجر،وبالطبع ستذرف عيانكم الدمع إن كنتم حقاً من بني البشر!
*. جعلتموهم مُتشردين
في كل عمارة عُـزبه،
زدتم غُـربتهم غُـربه،
وكربتهم كُّـربة، متشتتـين متشردين هذا في بويش وذلك في الشرج والمصيبة من
كانوا في الستين او السبعين اوالديس او القاقين …
*.إنهم طُلاب عِلم لم يجدوا مأوى إليه يلوذون، ولابقعة ارض عليها يسكنون ،
طلاب من ابناء الوادي(دوعن) بعد أن اكملوا الثانويه خرجوا من ضيق الوادي لفسحة
المدينة،
..خرجوا كي يحصلوا على ورقة الشهادة الجامعيه وليتهم لم يخرجوا فشهادة الجامعه
روتيناً ممل لم يعد ذا جدوى وفائدة،
فالمهم هو الخبرة الكافيه..
*.حينما غادروا مناطقهم وقراهم الريفيه كان همهم الحصول على ورقة الشهادة
الجامعيه،
والأن همهم الأول كيف السبيل الى ايجاد مسكن السعاده؟؟؟!!
..ضائعين،تائهين في عمائر المكلا
مغتربين في اوطانهم ، لاسائل عنهم يسأل ، ولا منظمات المجتمع المدنية لاتراحهم
تسمع ،
*.وادينا(دوعن) المزدهر بالمؤسسات الخيريه، ومنظمات المجتمع المدني ورجال
المال والاعمال ، الم يتبادر الى أذهانكم انشاء سكن عام لابناء الوادي؟؟!
.. حفلات تكريم المعلمين والضخ المالي في الدوريات الرياضيه
اليس من المفترض استثماره في مشروع مستقبلي طلابي كهذا؟؟
*.علينا أن نكسر القاعده
(إتفق العرب على أن لايتفقوا)
اصحاب الكلمه النافذه من مدراء
او الشخصيات الخيريه ورؤساء المؤسسات المدنيه اجتمعوا على طاوله واحده ،فدوعن
تستحق
(وابنائها يستحقون)
..سكن طلابي لابناء الوادي تلك أمنية اي طالب أكان في ليمن دوعن او ليسر دوعن
، صحيح أن بعض المناطق لها سكنات خاصه بأبنائها ولكنها تعاني،
فمن اجل هذا النقص ولكي تحصل اللحمه الطلابيه الدوعنيه
(إفـعلـوهـا وأريـحـوهـم)
*. القضيه طلابيه بحته ، وواقع مؤسف أن تبقى مطالبنا الطلابيه لاتحدث صداء ،
وكتابتنا صماء
في الهواء وللهواء فلا احد للحديث يسمع ولا للفعل وبالفعل يشرع ، فلكم الله
ياابناء الوادي
وكفى بالله معيناً وناصرا ،،
________________________
#نزيف في الدماغ _ 33

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.