أخبار دوعن || Doan News

لصحيفة أخبار دوعن رسالة سامية في كشف السلبيات وإعلام أنسان دوعن بالداخل والمهجر بما يجري من أحداث، والمساهمة في طرح الحلول لمشاكل المجتمع، والتعبير عن آلام وهموم الأفراد في المجتمع، وهي الصوت الحر والقناة الرئيسية بين المواطنين المسئولين الذين يستطيعون من خلال ما ينشر تقويم خططهم بما يحقق مصلحة المجموع.

لسنوات طويلة تمت إدارة هذا الصرح الاعلامي بجهود وموارد ذاتية، من كل النواحي، تصميم وبرمجة وكتابة واستضافة ونشر. كان همنا الوحيد وما زوال هو تقديم خدمة إعلامية متميزة لأهالي الوادي الكريم أهالينا نحن، بحيث نخلق بيئة إعلامية محترمة للحوار والاهتمام بأرض وانسان دوعن بيئة مستقلة معتدلة ليس لها أي أنتماء مناطقي أو حزبي أو ديني أو طائفي ليس لها بعيدا عن خطاب الكراهية والعنصرية السائد للأسف في صحف أخرى.

منذ تأسيس وصحيفة أخبار دوعن في عام 2010 ميلادية وهي تعمل بجهود كبيرة وبصفة لا ربحية ، حيث انها لا تهدف في اعمالها الى الربح المادي إطلاقا وتعمل بجهود ذاتيه دون أي موارد تذكر أو ميزانية وهي تعتمد على جهود ذاتية للشباب وبعض التبرعات الي تكاد تكون معدومة مما يجعل الصحيفة تخطو بخطوات متثاقلة وبطيئة لتحقيق أهدافها السامية في خدمة أرض وأنسان دوعن في ضل تجاهل تام من قبل مؤسسات المجتمع المدني والحكومي بالمنطقة للخدمات الجليلة والسامية التي تقدمها صحيفة أخبار دوعن للمجتمع ، بالرغم من النجاح الذي حققته في أيصال صوت الكثير منهم الى العالم الخارجي بالمهجر والداخل وايضا من لفت الأنظار على مستوى حضرموت والمغتربين بالمهجر وكسب ثقتهم بمصداقية الاخبار المنشورة ومتابعة الكثير من صانعي القرار بالوادي له إضافة الى متابعة الألاف له شهريا من المغتربين بالمهجر مما اكسبه زخم غير عادي في نشر محتوى ذو أهمية بالغة للمجتمع بدوعن ويحظى بثقة متابعيه من كافة الاطياف.

إن أدارة وتشغيل الصحيفة وتطويرها ومتابعتها لكافة القضايا السائدة بالوادي بتغطيتها لكل ما يهم ويمس وجدان وهموم انسان دوعن لهو مهمه صعبة في البدء ، إلاّ انه لاحقا حين يتوسع جمهورها ويزيد متابعيها ويزداد زوار الصحيفة ومريديها من ابناء هذا الوادي بالداخل والمهجر ، يجعل المهمة مستحيلة لنا في ظل عدم وجود موارد او ميزانية تشغيلية تتكفل بسداد تكاليف التشغيل والموارد لهذا المنبر الإعلامي الذي ما زال يعمل على قدم وساق ويكافح للأستمرار بشتى الطرق ونجح الى الان منذ أكثر من سبع سنوات مضت , ولكن هذا الحال والأستمرار في هكذا ظروف يجعلنا أمام خيارين , أما إغلاقها نتيجة لعدم قدرتنا على تحمل أعباءها وتكاليف تشغيلها ومواردها , وأما طلب المساعدة والدعم من ابناء هذا الوادي والشركات ومؤسسات المجتمع المدني والحكومي وايضا مرتادين الصحيفة من المهجر والداخل..

وقد ارتفع مستوى كادرها التطوعي و رقت صحافتها وارتفع مستوى عطائها واتسع انتشارها وأقبل الناس يتابعونها ويرصدون ما تتطرق إليه على أعمدتها من المقالات والأخبار التي تعالج بعض جوانب الحياة. وتسلط الأضواء على سلبيات المجتمع. وتنير الطريق لطالبي العلم والمعرفة، وترشد المسؤولين عن مكمن النقص وموضع العلل في أداء بعض الأجهزة الحكومية. وبهذا تسلط عليها الأضواء فيعمل المسؤولون على إصلاح ما اعوج وتقويم ما مال وتصحيح الأمور بشكل يعيد الأمور إلى نصابها. ويضاعف من الأداء فتعم المنفعة للجميع.

اننا نحرص على توفير خدمات ارقى وتطوير اكبر لصحيفة أخبار دوعن الإلكترونية و نطمح لدعمكم للمساهمة في تطوير صحيفة أخبار دوعن الإلكترونية وهو يعتبر تشجيع من قبلكم في إرساء مشاريع تنموية بإدارة وقيادة شبابية بحته ولا مانع لدينا من تقديم مقابل من خدمات الموقع إعلانية، إعلامية، بنرات، تغطيات صحفية. .الخ وبصفتك راعي رسمي يمكنك إضافة من تراه مناسبا بمؤسستكم بانضمامه ليكون إحدى أعضاء الهيئة الاستشارية ليسهم بآرائه وتوجيهاته في خط سير السياسة العامة لصحيفة اخبار دوعن.

كيف يمكنك دعم صحيفة اخبار دوعن؟

صحيفة أخبار دوعن الإلكترونية بمالها من شعبيه في المجتمع المستهدف وبالعديد من المتابعين لها دخل اليمن وفي المهجر خصوصا من الفئة من المؤثرة من المغتربين كفيلة بسد كافة الفجوات بين مؤسستكم وافراد المجتمع المجاور وايضا في تقريب وجهات النظر بين المجتمع وشركتكم وتعريف المجتمع بأهتمام مؤسستكم بتنمية المجتمعات المحلية والخدمات المجتمعية والمشاريع التي يتم تنفيذها من قبلكم لصالح المجتمع المدني وبما يسهم في تطور ورقي المجتمعات المجاورة بمساهماتكم تجاه المجتمع المدني.

وتقدم صحيفة أخبار دوعن الإلكترونية خدمات إعلامية وإعلانية واسعة تهدف الى إيصال رسالتكم الى اقصى ما يمكن من أفراد المجتمع وجذب الانتباه اليكم والى كافة خدماتكم عبر سلسلة من الخدمات أهمها:

الرعاية الشاملة. وتشمل امتيازات وخدمات اعلانية واعلامية كبيرة تقدم من قبل الصحيفة.
الإعلانات (بنرات) داخل موقع الصحيفة وايضا بصفحات التواصل الأجتماعي الخاص بالصحيفة.
التغطية واللقاءات الصحفية الميدانية للفعاليات والمناسبات الخاصة وابراز الفعاليات والخدمات أو منتجات.

لماذا صحيفة أخبار دوعن الإلكترونية

  • صحيفة ألكترونية أخباريه مستقلة معتدلة ليس لها أي أنتماء حزبي أو ديني أو طائفي.

  • الصحيفة الحضرمية الوحيدة المعتمدة من قبل اخبار قوقل في نشر كافة أخبارها على صفحات أخبار قوقل وبالتالي إنتشار واسع لأخبار صحيفة اخبار دوعن.

  • صحيفة أخباريه متخصصة فقط بأخبار دوعن وبالتالي فأن أكثر من 70% من زوارها ينتمون بشكل من الاشكال الى وادي دوعن أو

  • مهتمين بقضاياه وثقافاته المختلفة والذي يمكن توجيه الإعلانات إليهم واستهدافهم.

  • نشر الأخبار أول بأول في الصحيفة إضافة الى إنتشار كامل بشبكات التواصل الاجتماعي وأيضا عبر تطبيقات الهواتف الذكية الخاص بالصحيفة.

  • اعتراف رسمي من قبل السلطات المحلية لصحيفة اخبار دوعن.

  • تأثير بالراي العام وثقته بالمواد المنشورة بالمنطقة المستهدفة.

  • أسعار مناسبة جدا وفي متناول الجميع إضافة الى عروض متميزة.

  • صحيفة تحت قيادة نخبة من شباب دوعن وانتشار واسع لصحفيها بالمناطق المستهدفة.

  • أكثر من 50% من الزيارات من خارج الوطن من المغتربين بالخليج العربي ويعتبرون شريحة مؤثرة للغاية بالمجتمع.

  • متابعة متواصلة لكثير من رجال الاعمال والشخصيات الاجتماعية بالداخل وأيضا بالمهجر.

يسعدنا اهتمامك بصحيفة أخبار دوعن ، للاستفسار او التبرع او المساهمة بالإمكان التواصل معنا على العناوين التالية:

Republic of Yemen .Hadhraomut-Doan valley
تلفون:Telfax:+967_5_598074
جوال:Mobile:+967-711009122
واتس اب:WhatsApp:+967-777497321
Website:www.doannews.com
بريد الكتروني:E_mail: sales@doannews.com
بريد الكتروني:E_mail: a711009122@gmail.com