إدانة واستنكار شعبي لمقتل الشاب جعفر باعون على يد أمن دوعن

أخبار دوعن / دوعن / خاص
لازالت قضية مقتل الشاب جعفر صالح باعون حديث الساعة بين أبناء دوعن في الداخل والخارج ودارت حولها العديد من الروايات بسبب التعتيم على قضية القتل التي حدثت صباح الثلاثاء وبدأ الشاب ( ع . أ . ب ) حديثه بامتعاض حول حادثة مقتل الشاب جعفر باعون على يد أحد أفراد دوعن بعد تدخل الأمن لايقاف العمل في أرضية محل خلاف واستنكر أن ينطبق المثل ( حاميها حراميها ) لأن جريمة القتل تمت على يد الموكلين بحماية المواطن في استهتار واضح بحق المواطن .
مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت بتعليقات من أبناء دوعن في الداخل والخارج منددة بالجريمة التي أرتكبت في حق المواطن جعفر باعون مطالبين بأن تأخذ العدالة مجراها وأن ينال الجاني جزاءه كما طالبوا قيادة محافظة حضرموت ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني ومدير أمن ساحل حضرموت العميد الركن سالم عبدالله الخنبشي بمتابعة القضية ومحاسبة المقصرين وتغيير العناصر الأمنية في المديرية كون أمن مديرية دوعن يحتاج لرفده بعناصر ذات كفاءة وخبرة وتأهيلهم في كيفية التعامل مع المواطنين باحترام .
ولاتزال جثة المجني عليه جعفر باعون في مستشفى دوعن خيلة بقشان في ظل متابعة من أسرته لقضيتهم ابنهم حيث روت مصادر مقربة من الأسرة أنهم سيتابعون القضية لدى جميع الجهات حتى لا يذهب دم ابنهم هدرا وأن لاتتكرر حوادث الاستهتار بالمواطنين وأرواحهم .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.