هل دوعن في زمن التكنولوجيا!!

اخبار دوعن / كتب/ أحمد سالم القثمي

في كل يوم نسمع عن بلاد ما أنها تخطت مرحلة وحققت حلم طال إنتظاره وبالأخص
عالم التكنولوجيا والإتصال ويسعون في تطويره وتوسعته إلى آفاق عظيمة ، لكن
نحن نعيش للوراء وشبكات الأتصال والأنترنت ردئية جداً ، فما إن تظهر شبكة
إتصال أوخدمة أخرى فعاقبتها التدهور وتنغيص العيش على مستخدميها .

لقد إنتشرت بيننا عدة شبكات سواء كانت إتصال أو إنترنت لكنها لم تأتي بجديد
وفي كل يوم نعاني من تفاقم الخدمة والتي تكاد معدومة تماماً فلا تجدهم
يتفاخرون إلا بطباعة الكميات الكبيرة من الكروت دون مراعاة المستخدم أو
التأسف لسوء الخدمة ، فهناك مبالغ تهدر كل يوم دون الإستفادة من الرصيد
المتواجد.

الحديث هنا للشبكات التي تغطي المناطق المحرومة من خدمة ( ADSL) للهاتف الأرضي
، حيث نرى من لديهم هذه الخدمة يتمتعون بأنترنت أفضل مما نحن فيه فلماذا
لاتكون كل مناطق دوعن سواسيه وما الأسباب التي منعت هذه الخدمة من دخول بعض
المناطق والتي قد تكون ذات الكثافة السكانية.

فهل يوجد لدينا فعلاً وزارة إسمها الإتصالات وأين ذهبت تلك المشاريع التي
سمعنا إنها ستضاهي دول الخليج؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.